الكلمات
  كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء التي ألقاها أمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بعد أداء قسم الحكومة الجديدة  
  12 يناير 2009  
     
 

حضرة صاحب السمو  الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظكم الله ورعاكم

سمو ولي العهد الشيخ  نواف الأحمد الجابر الصباح      حفظكم الله 
                        
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
            
لقد تشرفت بتلبية الإرادة السامية  لمقام سموكم حفظكم الله ورعاكم ، بتولي أمانة رئاسة مجلس الوزراء ، رافعاً لسموكم أسمى آيات الاعتزاز والإكبار على تفضلكم بمنحي  هذه الثقة الغالية مع إخواني وأخواتي الأفاضل ، وقد أدوا أمام سموكم القسم العظيم بحمل مسئوليات الأمانة الكبرى في مرحلــة قد تكون الأكثر حساسية في تاريـخ البلاد ،سائلين العون من رب العالمين ، مستنيرين بتوجيهات سموكم السديدة، مؤكدين العزم على بذل قصارى الجهد – ثابرة وعطاء ، لتجاوز العثرات وتحقيق المنشود من الإنجازات التي تخدم  صالح الوطن والمواطنين ، لتبقى دولة الكويت  في مكانتها المرموقة في المنطقة والعالم .

وإننا يا صاحب السمو ، إذ نعاهد الله ونعاهدكم على التفاني  في العطاء الجاد وفاءً بالقسم الجليل ، فإننا نؤكد على مضاعفة الجهد  من اجل  تكريس اليد الممدودة  للتعاون الإيجابي المثمر مع مجلس الأمة الموقر ـ شريكنا في تحمل المسئولية الوطنية، إيماناً راسخاً  بحتمية هذا التعاون ـ تجاوباً مع توجيهات سموكم السديدة ، التزاماً بدستورنا وقوانيننا ولوائحنا وأعرافنا  فيما أرست ونظمت  من علاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية  وسائر سلطات الدولة .
والله نسأل أن يكون لنا الهادي والمعين فيما نخطو لكل ما فيه خير الكويت ويحقق ما يصبو إليه أهلها الكرام من آمال وتطلعات بقيادة سموكم الحكيمة ومساندة سمو ولي عهدكم الأمين حفظكما الله ورعاكما.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

 
  اطبع هذه الصفحة