الكلمات
  كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء التي ألقاها أمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بعد أداء قسم الحكومة الجديدة  
  30 مايو 2009  
     
 

حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح  حفظكم الله ورعاكم
أمير البلاد المفدى

سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح  حفظكم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  ،،،
            
لقد تشرفت بتلبية إرادتكم السامية بتولي أمانة رئاسة مجلس الوزراء ، وبقبول الأخوة الوزراء المشاركة في تحمل أعباء هذه المسئولية الوطنية العظيمة ، وأتشرف باسم الحكومة أن أرفع لمقام سموكم أسمى آيات الشكر والاعتزاز على تفضلكم بمنحها ثقتكم الغالية ومباركة سموكم الكريمة .

إننا يا صاحب السمو أمام مرحلة دقيقة من مراحل العمل الوطني ، تتعاظم أمامها المسئوليات ، وتتطلب مضاعفة الجهود وتقديم التضحيات ، والعمل الجاد المتواصل على حماية المكتسبات وتحقيق الإنجازات وبلوغ المقاصد والغايات المنشودة ، لما فيه خير الكويت لتبقى دائما موطن الأمن والأمان وواحة الحرية والعدالة والديمقراطية .

وإننا إذ ندرك يا صاحب السمو حاجتنا الماسة إلى إرادة صادقة صلبة مؤمنة بنهج التغيير والتطوير قولا وفعلا ، سبيلا لتحقيق الأهداف ، فإننا نستشعر الخطى الثابتة نحو غد واعد بإذن الله ، اهتداء بتعاليم ديننا الحنيف ومواريثنا الفاضلة ، 
واسترشادا بتوجيهات سموكم السديدة ، والتزاما بتضامن وثيق فيما بين أعضاء الحكومة ، وحرصا على تعاون إيجابي مثمر مع مجلس الأمة الموقر في تحمل تبعات المسئولية المشتركة في القرار والمصير .

أسأل الله تعالى التوفيق والهداية ، وأن يأخذ بيدنا ويوفقنا إلى إنجاز ما ينتظرنا من أعمال ، وفاءا بالقسم العظيم وصونا للثقة الغالية التي نحظى بها ، فيما يحفظ مصالح كويتنا الحبيبة ، ويحقق تطلعات أهلها الكرام، بقيادة سموكم الحكيمة وسمو ولي عهدكم الأمين حفظكما الله ورعاكما ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  ،،،

 
 
  اطبع هذه الصفحة