الكلمات
  كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء أمام حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ردا على كلمة سموه بعد أداء القسم  
  8 مايو 2011  
     
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

حضرة صاحب السمو الأمير     حفظه الله ورعاه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
           

لقد تشرفت بتلبية إرادتكم السامية بتولي أمانة رئاسة مجلس الوزراء ، وبقبول الأخوات والإخوة الوزراء المشاركة في تحمل أعباء هذه المسؤولية الوطنية العظيمة ، وباسمي وباسم أخواتي وإخواني الوزراء نتشرف بأن نرفع لمقام سموكم أسمى آيات الشكر والاعتزاز على ثقتكم الغالية ومباركتكم الكريمة .
            
إننا ندرك يا صاحب السمو بأننا أمام مرحلة دقيقة وحاسمة من مراحل العمل الوطني ، وأن أمامها تتعاظم المسؤوليات في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية ويصبح من أولوياتنا أن نكون على قدرها في مضاعفة الجهود وتقديم التضحيات ، والعمل الجاد الدؤوب على حماية المكتسبات وتحقيق الإنـجازات وبلوغ المقاصد والغايات المأمولة ، لما فيه خير الكويت ، ولتظل دائما موطن الأمن والأمان وواحة الحرية والعدالة والديمقراطية والخير الوفير .
            
وإننا يا صاحب السمو إذ نعاهد الله ونعاهدكم على التفاني في العطاء والبذل وفاءً  بالقسم الجليل ، فإننا وإلتزاما بتضامن وثيق بين أعضاء الحكومة ، لن ندخر وسعا في تكريس اليد الممدودة للتعاون الايجابي المثمر مع مجلس الأمة الموقر ، شريكنا في تحمل المسؤولية الوطنية ، وذلك إيمانا راسخا بحتمية هذا التعاون تجاوبا مع توجيهات سموكم السديدة ، وتجسيدا لإرادة دستورنا وثوابتنا فيما أرست ونظمت من علاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وسائر سلطات الدولة.
            
نسأل الله تعالى التوفيق والهداية والسداد  ، لكل ما فيه خير وعزة الكويت ، وتحقيق تطلعات أهلها الكرام ، بقيادة سموكم الحكيمة ومساندة سمو ولي العهد الأمين حفظكم الله ورعاكم .

 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
 
  اطبع هذه الصفحة