الكلمات
  كلمة سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح في حفل التخرج والتفوق السنوي للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين  
  3 مايو 2015  
     
 

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على النبي الامين سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين.

الأخوة والأخوات عميد وأعضاء هيئة التدريس في كلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت
إخواني وأخواتي أولياء الأمور
أبنائي وبناتي المتفوقين والخريجين
الحفل الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني إني ألبي رغبتكم في رعاية وحضور هذه الاحتفالية التي تقيمها الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين فرع جامعة الكويت للاحتفاء بهذه النخبة من المهندسين والمهندسات .. وأشعر بسعادة غامرة وأنا أشارك أهلكم .. وأساتذتكم .. وأشارككم في هاذي الفرحة العظيمة .. فرحة التفوق .. وفرحة التخرج .

وأقولها بكل اعتزاز .. يحق لكم تفتخرون .. يحق لكم ترفعون روسكم .. لأن هاذي الفرحة اليوم نتيجة جهد انتو بذلتوه .. وسهر انتو سهرتوه .. هاذي الفرحة اليوم نتيجة تعبكم .. ومثابرتكم .. وإصراركم .. وعزيمتكم .. لذلك رفعوا راسكم فوق .. رفعوا راسكم فوق .. يحق لكم .. مثل ما إحنا اليوم نرفع راسنا فيكم .

كذلك لازم نذكر الناس اللي ساهمت في هذا التفوق والتخرج .. ولازم أيضا نشكرهم ..  الأساتذة الأفاضل في الكلية .. والجهاز الإداري والفني .. وبالتأكيد أسركم .. آبائكم وأمهاتكم .. وصدقوني ما في فرحة موجودة اليوم كبر فرحة الأم ... كبر فرحة الأب ... وهذا شعور ما أقدر أوصفه لكم .. لكن راح تشعرون فيه في يوم من الأيام لما تشوفون أبنائكم وبناتكم جالسين على كراسيكم .. وصدق من قال : جزا الوالدين على الله .
ما في أجمل من شعور الأب لما يشوف ظناه متفوق أو متخرج .. وما في شعور بالدنيا مثل شعور الأم لما تشوف إن ساعات السهر ما راحت هدر.. لذلك أوصيكم بآبائكم .. أوصيكم بأمهاتكم .. ترى هم راس المال .. وتذكروا كلام الله سبحانه يوم أمرنا فقال :

" واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا" .. صدق الله العظيم

أخواتي و اخواني..

الكويت .. وطنا الغالي .. ينتظر منكم الكثير اليوم .. آنا ما أقول إن طريجكم راح يكون مفروش بالورد .. على العكس .. أمامكم الكثير من التحديات .. لكن شنو اللي يميز الإنسان اللي عنده عزيمة؟ .. اللي يميز الإنسان المكافح إنه يقدر يواجه التحديات .. لازم الإيمان بالله يكون غامر قلبك .. لازم تصبر .. لازم نتعلم شلون نتسامح .. لازم نعرف شلون نتخذ القرارات بناء على العقل لا العاطفة .. وإن شاء الله بهمتكم .. بعزيمتكم .. بحبكم لبلدكم .. تقدمون كل اللي عندكم .. لأن الكويت تستاهل

آنا أدري إنكم متخرجين من كلية الهندسة والبترول .. بس أحب أأكد لكم إن فخرنا وحبنا للكويت مو بسبب مبانيها .. أو بترولها .. إذا نفتخر .. نفتخر فيكم .. نفتخر بالإنسان الكويتي .. نفتخر بالقيم الجميلة اللي توارثناها جيل بعد جيل .. قيم المحبة .. قيم التكاتف .. والفزعة لإغاثة الملهوف .. ومسح دمعة المحتاج ..

وتجلى هذا كله مؤخرا بالوسام اللي أهدانا إياه سمو الأمير المفدى بتكريمه من قبل أعلى جهة أممية في العالم .. كقائد للعمل الإنساني .. وبتسمية الكويت كمركز للعمل الإنساني .

نعم .. الإنسان الكويتي أهو مصدر فخرنا .. وأهو أملنا .. والقيم الكويتية  الأصيلة اللي مغروسة فيكم إهي اللي نتباهى فيها بين الناس .. لكنا اليوم إحنا بحاجة أيضا لجهدكم .. بحاجة لعلمكم .. بحاجة لخبراتكم .. حتى نستكمل بناء هذا الوطن اللي أعطانا الكثير .. وأتمنى إني أشوفكم متعاونين .. وتحطون إيدكم بإيد بعض .. والمثل يقول ربعن تعاونوا ما ذلوا ..

حفظ الله الكويت وشعب الكويت في ظل الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الأمير المفدى الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد حفظهما الله و رعاهما..

ومرة ثانية مبروك التفوق .. مبروك التخرج .. مبروك لكم .. مبروك لنا .. مبروك .. مبروك .. ألف مبروك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
  اطبع هذه الصفحة