استقبل سمو الشيخ / ناصر المحمد الاحمد الجابر الصباح، بقصر الشويخ العامر، وفدا من أهالي شهداء التفجير الآثم بمسجد الامام جعفر الصادق، حيث قاموا بتقديم الشكر لسموه على تعازيه لأسر الشهداء، مؤكدين أن مثل هذه الأعمال الجبانة لا ولن تؤثر في تماسك أبناء الكويت ووحدتهم وتلاحمهم ،وأن الكويت ستظل عصية بوعي أبنائها على كل من يحاول شق صفها الوطني.
التاريخ : 01 يوليو 2015

استقبل سمو الشيخ / ناصر المحمد الاحمد الجابر الصباح، بقصر الشويخ العامر، وفدا من أهالي شهداء التفجير الآثم بمسجد الامام جعفر الصادق، حيث قاموا بتقديم الشكر لسموه على تعازيه لأسر الشهداء، مؤكدين أن مثل هذه الأعمال الجبانة لا ولن تؤثر في تماسك أبناء الكويت ووحدتهم وتلاحمهم ،وأن الكويت ستظل عصية بوعي أبنائها على كل من يحاول شق صفها الوطني.

من جانبه أوضح  سمو الشيخ ناصر المحمد أن ضحايا التفجير الآثم هم كوكبة من الشهداء الذين أضيفوا إلى سجل شهداء الوطن، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة ملاحقة الجناة وتقديهم للعدالة ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه محاولة العبث بأمن الكويت وأمن ابنائها.