استقبل سمو الشيح ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح ، حفظه الله، في قصر الشويخ ، سعادة سفير الاتحاد السويسري لدى دولة الكويت / إيتيان تيفو ، وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله بالبلاد ، كما أقام سموه مأدبة غداء على شرف سعادته حضرها عدد من رجالات الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى البلاد.
التاريخ : 13 أكتوبر 2015

استقبل سمو الشيح ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح ، حفظه الله، في قصر الشويخ ، سعادة سفير الاتحاد السويسري لدى دولة الكويت / إيتيان تيفو  ، وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله بالبلاد ، كما أقام سموه مأدبة غداء على شرف سعادته حضرها عدد من رجالات الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى البلاد  ، حيث ألقى سموه كلمة باللغة الفرنسية بهذه المناسبة قال فيها  إننا نلتقي اليوم لتوديع سعادة السفير / إيتيان تيفو  ، الذي كان له دور بارز في تطوير العلاقات الكويتية السويسرية ، متمنين له التوفيق المستمر في تمثيل بلاده في بقية دول العالم .

كما أوضح سموه أن العلاقات مع الاتحاد السويسري تعتبر نموذجا ناجحا من العلاقات الدبلوماسية حيث وصلت في الآونة الأخيرة إلى أوثق ما يكون ، مشيرا إلى أن الكويتيين لا يمكنهم نسيان الموقف السويسري التاريخي إبان فترة الغزو الصدامي الغاشم ، إذ دعمت سويسرا موقف الكويت الشرعي في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ، كما استضافت الكويتيين الذين تواجدوا آنذاك بها ، وفتحت  لهم أبواب مدارسها إلى حين تحرير البلاد.

و أكد سموه أن الكويت لا تنسى أصدقاءها موضحا أن هذه قاعدة أساسية في الدبلوماسية الكويتية التي أرسى قواعدها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى ، والتي تقوم على مد حبل التواصل مع الجميع في إطار المواثيق الدولية والعربية ، وتسعى للتقريب والتصالح بدلا من الخصام والمقاطعة ، كما تؤمن بأهمية الدور الإنساني إزاء شعوب العالم المنكوبة .

كما ألقى سعادة سفير الاتحاد السويسري إيتيان تيفو كلمة شكر عبر فيها عن بالغ امتنانه وشكره الكبير للكويت أميراً وحكومةً وشعباً التي أمضى بها أربع سنوات في العمل الدبلوماسي .

وأشاد بدور الكويت الريادي والفاعل بالمجال الإنساني مشيرا إلى تشابه التجربتين السويسرية والكويتية في الدفاع عن حقوق الإنسان ومساعدة المحتاجين .

مؤكدا على عمق وراسخة العلاقات بين دولة الكويت والاتحاد السويسري في مجالات عدة ، متمنيا للكويت دوام التقدم الرخاء والاستقرار .